طفلي زائر ليلي!
سيّدتي .نت -

هل نام طفلك في سريره لعد ساعات، ثم ما لبث أن استيقظ ثم هرع إلى غرفتك واندس في سريرك، هذا الزائر الليلي الذي ينغص عليك نومك وأنت متعبة معه ومن أجله طيلة النهار، كيف تتعاملين معه؟

الدكتور محمد  رفاعي، استشاري تربية طفل، ينصحك بما يلي بخصوص هذه المشكلة:

تقع الأم في الخطأ الأول حين تعتقد أن الطفل بمجرد أن أصبح في سن المدرسة قد أصبح قادراً على النوم طيلة الليل، ولذلك تقابل قلقه بالغضب.

الأم تخطئ حين تعود طفلها وهو في المهد على الهدهدة والغناء أو سماع الموسيقى أو حتى الصفير لكي ينام، ثم تنتظر منه أن ينام طيلة الليل دون مساعدات.

Main Categories: 


إقرأ المزيد