بالفيديو.. فتاة تعثر على أمها بعد 14 عاما - روتانا
روتانا -

التقت الأم بطفلتها التي تركتها بعد ولادتها في أحد المستشفيات قبل 14 عامًا واختفت بدون أثر، وبدون الكشف عن هويتها أعربت عن أنها كانت تشعر بالذنب كل يوم على مدار السنوات الماضية.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الطفلة “جيسيكا بوترايت” أصرت على طلب المساعدة من أجل العثور على والدتها بعدما شاهدت لقطات تسجل اللحظة التي تخلت فيها والدتها عنها في مستشفى ليفربول في سيدني عام 2005.

8aoatqUjUuRREvDcOEafSw

ومنذ أبريل الماضي، وتبحث الطفلة عن والدتها التي ظهرت أخيرا لتروي الجانب السري من القصة، وتلتقي بابنتها بعد أكثر من عقد من الزمن، وعن تلك اللحظة قالت “جيسيكا” إنها لا يمكنها العثور على كلمات لوصف شعورها.

وخلال مقابلة معها، قالت المرأة التي تعيش في منطقة ريفية منعزلة ولم تكشف عن هويتها، بأنها حملت وهي في الثامنة عشرة من عمرها بعد فترة وجيزة من الانتقال إلى أستراليا، وشعرت بالخوف كونها لم تكن متزوجة.

+ صورة واحدة

وأوضحت الأم أنها أخفت حملها عن عائلتها تحت ستار زيادة الوزن، وحين أنجبت طفلتها في غرفة نومها في صمت قررت نقل المولودة إلى مستشفى ليفربول، وبالفعل ذهبت إلى قسم الطوارئ في منتصف الليل وهي تحمل ابنتها.

ولكن بعد ساعات، تم مشاهدة المرأة على كاميرات المراقبة، وهي تتسلل من المستشفى دون طفلتها، مما أثار عملية بحث فاشلة لمدة خمسة أشهر لتعقبها، وأخيراً، قالت الأم المجهولة إنها قادمة لتخبرها عن جانبها في القصة، فقد كانت على علم بأنها ستضطر للمواجهة في يوم من الأيام.

وقالت: “هربت لمدة 14 عامًا، كان يجب أن أواجهها ذات يوم”.

إخلاء شاطئ بريطاني بسبب أعراض مرضية غريبة هاجمت رواده

شاهد أيضاً:


إقرأ المزيد