لهذا السبب عليك تقطيعه.. العنب قد يسبب الموت لطفلك...
روتانا -

واجهت “لورا لو تشامبرز” أسوأ كابوس قد يصيب أي والدين، وهو رؤية ما يؤذي طفلهما حد الموت، والأبشع أن يكونا السبب في ذلك، وكل هذا بسبب حبة عنب.

pFu0E70uY3lz4TyozwSg

بحسب موقع “مترو” البريطاني، قدمت السيدة “لورا” لابنتها “أوليفيا”، 4 سنوات، وعاءً من العنب، وقررت عدم تقطيعه وترك حباته صحيحة، لكن واحدة من تلك الحبات، علقت في حنجرة الصغيرة، وكانت تكافح من أجل التنفس.

لحسن الحظ، أصبحت “أوليفيا” على ما يرام، لكن “لورا” أرادت أن تحذر الآباء الآخرين بشأن فعلتها، خاصة وإن قدموا العنب لأطفالهم وتركوهم في غرفة أخرى أو لم يكونوا قريبين بالقدر الكافي.

نشرت “لورا” عبر حسابها على فيسبوك قائلة: “الليلة الماضية، كادت تموت أوليفيا، وكان ذلك خطأي، حضرت لها وجبة خفيفة مكونة من حبات العنب”.

وتابعت: “تقديم حبات العنب كاملة هذه المرة، جاء بعد قراءتي لخبر عن طفلة مسكينة توفيت جراء الاختناق بحبة عنب في المكسيك، لم تتجاوز الخامسة، وقلت في نفسي إن هذا هراء، على أي حال، قدمت الطبق لابنتي، وذهبت للانتهاء من تنظيف المنزل، بينما صعد الأطفال إلى الطابق العلوي للهو”.

وواصلت: “بعد لحظات، رأيت أوليفيا تكافح في أعلى الدرج، وتتخبط في الهواء حتى تستطيع التنفس، ضرب الخبر السابق رأسي، وهو ما كان له تأثيره في التصرف بسرعة، حيث قلبتها على ظهرها، وضربتها بقوة، لكن دون جدوى، كانت تحولت شفتيها إلى اللون الأزرق، وكادت عينيها تكونا فارغتين، ببعض المناورات مني ومن زوجي، تمكنا أخيرًا من إخراج حبة العنب”.

واختتمت المنشور قائلة: “استلقيت بجانبها، أشاهدها وهي نائمة، بكيت معظم الليل وقلبي يؤلمني وأنا أنظر إلى صدرها الذي كاد يختنق بسبب حبة عنب، رغبت بنشر قصتي؛ لتحذير الآباء الآخرين من المخاطر، وتذكيرهم بقطع العنب والأطعمة المماثلة حتى لا يختنق الأطفال، من فضلكم، فليكن هذا تذكيرا لجميع الآباء والأمهات، حياتي كادت تتغير إلى الأبد الليلة الماضية بسبب إهمالي”.

لا تعرض طفلك لضوء الهاتف لهذا السبب

شاهد أيضاً:


إقرأ المزيد