اخطاء شائعة حول فترة الدورة الشهرية تعرفي عليها
مجلة الجميلة -

أخطاء عديدة حول فترة الدورة الشهرة يجب أن تنتبهي لها؛ فهي مجرد معتقدات خاطئة ليس لها أساس من الصحة.. إليك أبرزها

تخشى الكثير من السيدات الاستمتاع بحمام أثناء فترة الحيض، وتعتقد بعض النساء أن الماء الساخن يشجع على النزيف، في المقابل الحمام الدافئ يمكن أن يكون مفيداً، الماء الساخن يحسن عمل الأوعية الدموية، ويريح العضلات، ويقلل من تقلصات الدورة الشهرية.

 

لا يسمح لك بالسباحة في حمام السباحة..

 

 

يعتقد الكثير من الناس أن هذا أمر سيئ لصحتهم، لكن هذا ليس صحيحًا، يسمح بوضع سدادة قطنية؛ فهي تمنع تسرب الحيض، بالإضافة إلى أن السباحة تساعد على تقليل الألم، كما أنه ليس من السهل الحصول على عدوى في حمام السباحة.

وفقًا للإحصاءات؛ فأنت تكونين عرضة لخطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي أو التهاب الملتحمة أو الأمراض الجلدية، لتجنب تهيج الجلد بعد السباحة في حمام السباحة، استحمي وارتدي ملابس نظيفة.

 

ابتعدي عن صبغ شعرك..

وفقاً لمخاوف البعض؛ فإن صبغ الشعر وقت الدورة الشهرية  لا يسبب ضرراً؛ فيمكنك صبغ شعرك وقتما تشاءين، كما أن الكثير من خبراء التجميل يمنعون من القيام ببعض الإجراءات، مثل: حقن البوتوكس وما إلى ذلك، لكن النتيجة تعتمد على خبير التجميل.

 

عليك تحمل ألم البطن..

نعم، تعاني جميع النساء تقريبًا من هذا الألم، لكن قد تختلف شدته، من 45 إلى 93٪ من النساء يعانين من عسر الطمث، من 3 إلى 33٪ منهن يعانين من ألم شديد، مثل: ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتقيؤ، والدوخة، وغيرها من الأعراض التي تجعل النساء أكثر قلقاً لمدة 1-3 أيام؛ فإذا كان عسر الطمث يمنعك من عيش حياة طبيعية؛ فمن الأفضل أن تستشيري طبيبك؛ فسيقدم لك علاجًا مناسبًا بشكل عام، ويستمر هذا العلاج لمدة 3 دورات شهرية، ويمكن أن تستمر الآثار من 2-4 أشهر، ثم يعود الألم لكنه أقل حدة.

 

من المستحيل أن تصبحي حاملاً أثناء الدورة الشهرية..

 

 

هذه هي واحدة من الأساطير الأكثر شيوعًا؛ ففي الواقع ليست الخصوبة قوية خلال هذه الفترات، إنها الأقوى قبل 12-16 يومًا من الدورة التالية، لكن لا تنسَي أنه في بعض النساء، تستمر الدورة 21 يومًا، وليس 28 يومًا، وقد تكون غير منتظمة.

بالمناسبة، يمكن للحيوانات المنوية أن تبقي قدرتها على التخصيب في جسم المرأة لمدة 5-7 أيام، في هذه الحالة، قد يتزامن ممارسة الجنس دون وقاية مع فترة الإباضة وتؤدي إلى الحمل.



إقرأ المزيد