زوجة تحرج أسرتها بفيديو خاص جدا على فيسبوك - روتان...
روتانا -

أصيبت زوجة بصدمة كبيرة، بعدما اكتشفت أن مقطع الفيديو الخاص جدا، الذي حاولت إرساله إلى زوجها الذي يعيش في دولة أخرى، تمت مشاركته عن طريق الخطأ عبر خاصية الـ”ستوري”، بموقع فيسبوك، مما تسبب في رؤية نحو ألفي صديق على صفحتها له.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الزوجة البلغارية ظهرت في الفيديو، الذي كانت تتصور أنها أرسلته إلى زوجها، عبر المحادثة السرية، وهي على فراشها، الأمر الذي أصابها وعائلتها بصدمة كبيرة.

وكان من بين الذين شاهدوا الفيديو، ابن السيدة البالغ من العمر 20 عاما، الذي قال لوسائل الإعلام المحلية، إنه لن يتمكن من العودة إلى المنزل لمدة 5 سنوات على الأقل، بسبب الإحراج الذي تعرض له، فيما لفتت “ميرور”، إلى أن زوج السيدة استشاط غضبا جراء تلك الواقعة المحرجة، حتى أنه رفض التحدث إلى زوجته لعدة أيام.

وادعت الزوجة أنها صورت هذا الفيديو، بسبب شعورها بالملل، لافتة إلى أنها اضطرت إلى اللجوء لأصدقائها المقربين، من أجل التغلب على الموقف الذي تعرضت له.

وليست هذه المرة الوحيدة التي شعرت فيها إحدى الزوجات بالإحراج الشديد جراء انكشاف جانب خاص من علاقتها مع زوجها، حيث سبق واكتشفت إحدى الأمهات أن طفلتها الصغيرة، كانت تجلس أسفل سريرها، فيما كانت وزوجها يتحدثان عن علاقتهما الحميمة.

ونشرت الأم القصة على موقع “ريديت” قائلة: “ظنت طفلتنا البالغة من العمر 12 عاما، أنه سيكون من المضحك التسلل إلى غرفتنا والاختباء أسفل السرير لتخويفنا، ولم نعرف أنها كانت هناك وبدأت أنا وزوجي نتحدث سويا”.

وأضافت: “فوجئنا بالطفلة تخرج من أسفل السرير، وتجري إلى خارج الغرفة، الأمر الذي أصابنا بالارتباك، ولم ندر ماذا نقول لها”.

بعد فوزه بجائزة الأوسكار رامي مالك في موقف محرج

شاهد أيضاً:


إقرأ المزيد