جدة التاريخية.. جهود متواصلة لربط الأبناء بتراث ال...
روتانا -

شهدت جدة التاريخية جهودا متواصلة للحماية والحفاظ على هويتها التاريخية وبيوتها التراثية، وقد بدأت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني هذه الجهود من خلال مشروع للترميم والحماية وتأهيل عدد من المنازل والمتاحف بالتعاون مع أمانة جدة، مما أسهم في عودة الحياة لجدة التاريخية، ومنع هدم المباني وترميم الكثير منها بمبادرة من الأهالي، إضافة إلى تسجيل الموقع في قائمة التراث العالمي، وتهيئة المكان لفعاليات تراثية مميزة يشارك فيها الأهالي.

ومؤخرا أعلنت وزارة الثقافة التي أسند لها الإشراف على جدة التاريخية تحويل الموقع إلى “متحف مفتوح”، من خلال عدد من المشاريع التطويرية.

وفي الصورة المرفقة طفل يتحدث مع والده في المركز ضمن المواقع التي تم تطويرها سابقا للمصور أنس السبيحي، من ضمن مصوري “ألوان السعودية” بهيئة السياحة والتراث.



إقرأ المزيد