تنبّهي إلى مشاكل فترة الخطوبة وعالجيها بذكاء!
انوثة -

 

تعتبر فترة الخطوبة من أجمل المراحل التي تمرّ فيها العلاقة العاطفيّة، إلّا أنّها لا تخلو أبداً من المشاكل التي قد تطرأ على الشريكين. فإذا كنت من المقدمات على خطوة الخطوبة قريباً ننصحك بالإطلاع على هذا المقال الذي سيتناول فترة الخطوبة مسلّطاً الضوء على أبرز المشاكل التي قد تنشأ في ظلّها.

هذه الأحاديث مهمة جداً خلال فترة الخطوبة...لا تفوتوها أبداً!

إفتقاد الحريّة

تحدّ الخطوبة من شعور الحريّة عند الشريكين، فمع هذه الخطوة تظهر أولويّات وواجبات جديدة لم تكن ربّما معهودة لهما. إنطلاقاً من هذه النقطة ليس من المستغرب وقوع سوء تفاهم ما بين الخطيبين إثر إختلاف وجهات النظر حول مسألة الحريّة الشخصيّة، فكلّ منهما لا زال متمسّكاً بعاداته ونشاطاته السابقة مع الأصدقاء الذين إعتاد عليهم.

فلا تستغربي أبداً إذا صادفت وخطيبك بعض العقبات في هذا المجال، بل ندعوك للبحث عن حلّ مشترك يحترم الحريّة الشخصية ولا يهمل في الوقت عينه مسار الحياة الإجتماعيّة الجديد الذي تتطلّبه الخطوبة.


العقبات الماليّة إنتبهي إلى التأثير السلبي الذي قد تعكسه المشاكل الماليّة، فمع الإقتراب أكثر من موعد الزفاف يزداد  الضغط النفسي على الشريكين. يعتبر هذا الضغط وليد الإلتزامات الماديّة الضخمة التي غالباً ما يرزح الخطيبان تحت وطأتها بغية التحضير لزفافهما المنتظر.

قد ينشأ في هذا السياق إختلافاً كبيراً في وجهات النظر حول الميزانية المخصّصة لمستلزمات الزفاف وكيفيّة صرف الأموال المشتركة واستخدامها، ما قد يؤدّي حتماً إلى المشاكل.

فلا تدعي العقبات الماليّة تعكّر عليك فترة خطوبتك، بل احرصي وخطيبك على مناقشة الموضوع بوعي ومسؤوليّة بغية التوصل لحلّ يرضي الطرفين.

هذا ما يقوله خاتم خطوبتك عنك

إكتشاف عادات مزعجة في الشريك

تتيح فترة الخطوبة للشريكين فرصة مهمّة للتعارف، وتساهم في كشف النقاب عن الشخصيّة الفعلية لكل منهما بعيداً عن التكلّف والرسميّات. هنا قد تكتشفين بعض الخصال والعادات السيئة عند خطيبك، ما قد يثير إزعاجك ويؤدّي إلى توتّر العلاقة.

لا تسمحي للتوتّر والغضب أن يغلباك بل إسعي إلى مصارحة خطيبك وحاولي تفهّم أيبابه بغية التأسيس لعلاقة زوجيّة ناجحة في المستقبل.  



إقرأ المزيد