شابة تفاجئ زميلاتها بشخصية “الجوكر”.. هذه قصتها
موقع السيدة -

لا تزال حمى فيلم الجوكر من بطولة الممثل خواكين فينيكس مستعرة، ولا يزال الإعجاب بهذه الشخصية يسيطر على حواس ومشاعر كثير ممن شاهدوا الفيلم الذي تصدر شباك السينما في الولايات المتحدة بأرقام تاريخية.

وطالت هذه الحمى النقاد والجمهور والممثلين حول العالم. وفي السعودية تحديداً، فاجأت الشابة لؤلؤ عبدالعزيز (21 عاماً) متابعيها على مواقع التواصل بالظهور بشخصية الجوكر، وهي تحمل سيجاراً وتطلق ضحكات وإيماءات تحاكي العطب النفسي لخواكين بالفيلم.

وقالت لؤلؤ لـ”العربية.نت”: “تابعت الفيلم وتأثرت كثيراً، هو ضحية ويحكي واقعاً نعيشه أو نسمع عنه في الحياة”، مشيرة: “عانى الجوكر من التنمر حتى وصل إلى مرحلة الانفجار، وأوصل لنا كمشاهدين أن الفنان الحقيقي يستطيع أن يملك مشاعرنا، ويتحكم بها متى ما أتقن دوره”.

وعن ردود الفعل المفاجئة لزميلاتها بعد تقديم الشخصية أوضحت: “حقيقة لم يتوقعوا أن أتقمص ماكياج الجوكر، حاولت أن أقلده لم أقل إنني أتقنت الشخصية، لكن بعد انتشار الفيديو كان ظهور فتاة خليجية بهذه الهيئة محل استغراب البعض، وهذا الأمر لا ألقي له بالاً”.

كما لفتت إلى أنها كويتية تدرس التسويق في الرياض، وتملك موهبة في صناعة الماكياج السينمائي، مضيفة: “سبق أن قدمت زومبي وأنجلينا جولي وعملت وجوه مرعبة. هذه هوايتي المفضلة”.

إلى ذلك، أكدت استغراقها تجهيز شخصية الجوكر نصف ساعة وواجهت صعوبة في عدم توفر جميع الألوان، لكنها بحثت عن حلول لذلك، على حد وصفها.

وتابعت: “نهاية الجوكر بالنسبة لي كانت من أحلى النهايات التي شاهدتها، أعطتني إحساسا عجيبا ومريحا”.

وعن مدى رغبتها في التمثيل والانضمام إلى أحد الأفلام أو المسلسلات، أجابت لؤلؤ: “لم أفكر في ذلك وأزعم أن لدي موهبة وحضورا لأصبح ممثلة وأقدر على إتقان التمثيل”.

 

كما كشفت أن من سلبيات الدراما والسينما العربية أنه لا يتم الاهتمام فيها بالتفاصيل الصغيرة جيداً، على حد تعبيرها، مشيرة: “أشعر أن هناك ضعفا في الأعمال العربية من ناحية ماكياج الشخصيات والاهتمام بمواقع التصوير الملائمة للحوار. هناك نماذج جميلة لكن قليلة”.

إلى ذلك، أبانت أن جيلها يستقي ثقافته الفنية من كثرة مشاهدة الأفلام السينمائية الأجنبية عبر المنصات الرقمية.

المصدر العربية .نت – عماد الحكمي

The post شابة تفاجئ زميلاتها بشخصية “الجوكر”.. هذه قصتها appeared first on موقع السيدة.



إقرأ المزيد