دراسة تكشف العلاقة بين العيش في المدن الساحلية والإصابة بالأمراض العقلية
جريدة نورت -

نشرت صحيفة  ” ذا صن ” البريطانية عن إجراء فريق بحثي من جامعة ” إكسيتر ” البريطانية دراسة جديدة عن العلاقة بين العيش في المدن الساحلية لاسيما بجانب البحر وبين الإصابة الأمراض العقلية .

ووجدت الدراسة أن العيش في المدن الساحلية يساهم في تخفيض مخاطر الإصابة بأمراض الصحة العقلية مثل الكآبة والإجهاد الذهني أكثر خمس مرات من العيش في المدن الأخرى وتساعد في رفع مستويات النشاط البدني والتواصل الاجتماعي .

وقام الباحثون على الدراسة بإجرائها على أكثر من 26 ألف شخص يعيشون في مدن مختلفة في بريطانيا .. ووجدوا أن أولئك الذين يعيشون في مسافة حوالي نصف ميل بالقرب من الساحل احتمالية تعرضهم للأمراض العقلية أقل بنسبة 22% من الأشخاص الذين يعيشون في مسافة 30 ميلا بالمدن الداخلية .

ويرجح الباحثون أن يكون الهواء النقي والوجهات المفتوحة قبالة شواطئ المدن الساحلية من العوامل الأساسية التي تساعد في تقليل الإجهاد والضغط النفسي ورفع مستويات الصحة العامة .



إقرأ المزيد