نصائح تجعل رائحة الجسم طيبة طوال الوقت
ويب طب -

حتى مع الإهتمام بالنظافة دائماً والحرص على إستخدام العطور، فإنه لا مفر من التعرق الذي يؤثر على رائحة الجسم، وخاصةً بعد بذلك مجهود كبير مثل ممارسة الرياضة أو التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

هل رائحة العرق أمر طبيعي؟

مع الوصول إلى سن البلوغ، تتغير الهرمونات في الجسم، ويزداد افراز هرمونات الأندروجينات، والتي تسبب زيادة التعرق، ويختلف كم التعرق من شخص لاخر.

وهذا ما يفسر عدم ظهور رائحة العرق في مرحلة الطفولة بشكل ملحوظ.

ولا يمكن اعتبار العرق أمر سيء، بل أنه هام وصحي للجسم، فيتم إطلاق العرق عن طريق الغدد العرقية عندما ترتفع درجة حرارة الجسم.

وعلى الرغم من أن العرق لا رائحة له، ولكن تستخدمه البكتيريا كأرض خصبة لتتكاثر بسرعة، وحينها تظهر الرائحة.

وتزداد الروائح غير المستحبة بالجسم في المناطق ذات الطيات والثنيات، مثل منطقة أسفل الإبط، أسفل الصدر، والمنطقة التناسلية.

مواضيع ذات علاقة

كما يمكن أن تظهر رائحة سيئة في القدم، وذلك نتيجة عدم تهويتها لفترات طويلة، كما أن القدم تتعرض للبكتيريا أكثر من أي منطقة أخرى بالجسم.

عوامل تزيد من رائحة العرق

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص ظهور رائحة كريهة بالجسم، وهي:

  • البدانة: عندما يكون الجسم ممتلئاً، يزداد العرق عند بذل أي مجهود حتى وإن كان بسيطاً، كما أن البكتيريا تجد العديد من الأماكن بالجسم لتنمو بها.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل: حيث أن إضافة كثير من التوابل للطعام سوف يؤثر على رائحة الجسم، لأنها تتخلل الجلد.
  • الإصابة بفرط التعرق: هي حالة مرضية تصيب بعض الأشخاص وتسبب إفراز العرق بصورة كبيرة، مما يؤدي إلى ظهور رائحة سيئة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: كما أن هناك بعض الأمراض الأخرى التي تحدث تغييرات في رائحة الجسم، مثل مرض السكري، مشاكل الكلى والكبد، فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • العوامل الوراثية: يمكن أن يعود سبب رائحة الجسم السيئة إلى بعض العوامل الوراثية.
  • الضغط العصبي: يتسبب الإجهاد والضغط العصبي في مضاعفة عمل الغدد المسؤولة عن إفراز العرق، وبالتالي تظهر الرائحة السيئة بالجسم.
كيفية محاربة رائحة الجسم السيئة؟

للحفاظ على رائحة الجسم طيبة طوال الوقت والتخلص من أي روائح مزعجة، ينصح بتطبيق بعض الإجراءات، وتشمل:

  • المواظبة على الإستحمام: ينصح بالإستحمام يومياً إذا أمكن، وخاصةً في موسم الصيف، فهذا يضمن الحفاظ على رائحة الجسم الطيبة.
  • إستخدام الصابون المضاد للبكتيريا: والذي يمكن أن يساعد في تقليل البكتيريا الموجودة بالجلد، والتي تسبب رائحة العرق السيئة.
  • إستخدام مستحضرات تعطير الجسم: هناك العديد من المستحضرات الطبيعية التي تساعد في تعطير الجسم دون الإضرار به، والتي ينصح بتطبيقها بعد الإستحمام.
  • اختيار المنتج المناسب للعرق: يجب معرفة الفرق بين مضاد التعرق ومزيل العرق، فمضاد التعرق يقوم بسد غدد العرق لتقليله، وهو مناسب للأشخاص الذين يعانون من كثرة التعرق.

أما مزيل العرق فهو الذي يقوم بالقضاء على البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة، وهو مناسب للأشخاص الذين يعانون من التعرق البسيط.

  • الحفاظ على جفاف الجسم: إن رطوبة الجسم تسمح بتراكم البكتيريا وظهور الرائحة السيئة، ولذلك ينصح بتجفيف الجسم جيداً بعد الإستحمام، وعدم إبقاء أي منطقة رطبة، وخاصةً الأماكن الخفية بالجسم.
  • تغيير الملابس باستمرار: فالبقاء بملابس تعرضت للتعرق يسبب وجود رائحة سيئة بالجسم، ولذلك يجب تغيير الملابس وغسلها وتطهيرها جيداً، وارتداء ملابس نظيفة دوماً.
  • تقليل تناول الأطعمة المسببة للرائحة السيئة: في بعض الأحيان، يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة الدسمة والزيوت والأطعمة ذات الرائحة القوية والنفاذة مثل الثوم والبصل والكاري والفلفل الحار والبروكلي في التأثير على رائحة الجسم.
  • التخلص من الشعر الزائد: يعد الشعر الزائد الذي يظهر في بعض مناطق الجسم من أبرز أسباب ظهور رائحة غير جيدة بالجسم.

ولذلك يجب الحرص على التخلص من الشعر الزائد بمناطق تحت الإبط والمنطقة الحساسة وغيرها من المناطق.

  • إرتداء الأقمشة المصنوعة من ألياف طبيعية: وأفضلها القطن، حيث أنه يسمح للعرق بالتبخر، أما الأقمشة الصناعية مثل البولستر والنايلون والحرير الصناعي فتقوم بحبس العرق، مما يؤدي لظهور الرائحة الكريهة.
  • شرب الماء: بالإضافة إلى الفوائد العديدة التي تعود على الجسم من شرب الماء، فإنه يساعد أيضاً في تقليل الرائحة الكريهة.
  • الذهاب إلى الطبيب: وذلك في حالة تطبيق كافة الإجراءات السابقة دون جدوى، واستمرار ظهور رائحة سيئة من الجسم.
وصفات للحفاظ على رائحة الجسم الطيبة

أيضاً يمكن تطبيق بعض الوصفات التي تقضي على الرائحة الكريهة بالجسم وتضمن بقاءه برائحة طيبة، وتتمثل في:

1-الخل

سواء الخل الأبيض أو خل التفاح، فهو يساعد في خفض مستوى الأس الهيدروجيني للجلد، وبالتالي لن تصبح هناك بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا، لأنها لا تزدهر في الحموضة.

من الأفضل نثر القليل من الخل في منطقة تحت الإبط بعد الإستحمام، ولكن ليس بعد إزالة الشعر مباشرةً.

وتعتبر هذه الوصفة امنة، ولكن يفضل تجربتها على جزء صغير من الجلد أولاً، وذلك للتأكد من عدم وجود أي اثار جانبية لها.

2-بندق الساحرة Witch Hazel

يعتبر بندق الساحرة من النباتات الفعالة للقضاء على الرائحة الكريهة بالجسم، وكذلك زيت شجرة الشاي، فهي مطهرات ومعقمات طبيعية تخفض درجة حموضة الجلد، وبالتالي لا يمكن للبكتيريا البقاء بها.

3-صودا الخبز ونشا الذرة

إن مزج صودا الخبز ونشا الذرة سيكون له تأثير إيجابي على رائحة الجسم.

يتم مزج مقادير متساوية منهما وتطبيقها على المناطق التي يصدر منها رائحة كريهة، مما سيساعد في القضاء على البكتيريا والرائحة الكريهة.



إقرأ المزيد