الجماع سبب في دخولها إلى المشفى بسبب الحساسية
ويب طب -

أحيلت هذه الشابة الإسبانية إلى المستشفى بعد عملية الجماع مع شريكها، وكانت حياتها مهددة بالخطر.

وأشار الأطباء بعد دراسة نتائج الفحوصات أنها تعاني من حساسية تجاه السائل المنوي الخاص بشريكها.

حيث بدأت تعاني من أعراض غريبة بعد الجماع، والتي تمثلت في:

  • القيء
  • صعوبة في التنفس
  • طفح جلدي.

وأوضح الأطباء أن هذه الحالة الأولى التي تم تسجيلها، ونشرها في المجلة العلمية (British Medical Journal Case Reports)، ولتفسيرها قام الباحثون بتبسيط الحالة على النحو التالي:

  • قامت المرأة بتناول نوع معين من دواء البنسلين (penicillin) وذلك من أجل علاج التهاب الأذن الذي كانت تعاني منه
  • بعد الجماع ودخول السائل المنوي إلى جسمها، تفاعل مع هذا الدواء مسببًا الأعراض السابقة.

بدورهم أكد الباحثون أن على النساء الانتباه لدخول السائل المنوي إلى جسمهن في حال تناولهن للأدوية التي تحتوي على البنسلين، وبالأخص إن كن يعانين من أي حساسية معينة.

الحل لهذه المشكلة يكمن في استخدام الواقي الذكري، وأنه على الأطباء تحذير الأزواج من هذا عند وصفهم لأي دواء يحتوي على مواد قد تثير الحساسية.

وأشار الباحثون أن هذا الموضوع ينطبق على كلا الزوجين، فمن الممكن أن يتفاعل الدواء مع السائل المنوي الخاص بالرجل مسببًا حساسية للزوجة.



إقرأ المزيد